فكرة المشروع

إن التطور المعرفي الهائل الذي شهده العالم خلال العقود الأخيرة وازدياد حجم المعلومات المتوفرة، وتنوع مصادر المعلومات وتشعبها أدى إلى طفرة نوعية وكمية في حجم المخزون المعرفي، وقد شكل هذا تحدياً هاماً لأنظمة المكتبات من حيث توفير خدمات ذات جودة عالية، وأهمها تسهيل مهمة البحث عن أوعية المعلومات، وضرورة إيجاد شراكات بين المكتبات لزيادة قاعدة المعلومات المعرفية.

تزخر الإمارات بالعديد من المكتبات التي تقدم خدماتها لمختلف فئات القراء والمستفدين، ونظراً لتطور المتغيرات التقنية والفنية في مجال المكتبات والمعلومات بالدولة، والحاجة إلى موارد بشرية متخصصة، وأهمية الدعم المالي والفني المباشر لتحسين المحتوى المعرفي والخدمات المعلوماتية، انطلقت فكرة مشروع فهرس الإمارات الوطني للمكتبات لرفع مستوى الشراكة بين مكتبات الدولة لإيجاد واجهة بحث إلكترونية وطنية واحدة كمبادرة للتعاون الوطني فيما بينها، من خلال تطوير آليات وطرق البحث في الإنتاج الفكري الذي تزخر به مكتبات الإمارات.